من علماء الفيروسات…

أدولف ماير( 1843 ــ 1942)

كتشفت الڤيروسات لأول مرة صدفة في أثناء إجراء العالم أدولف ماير سنة 1883، بحوثا على تبرقش أوراق التبغ، فتوصل إلى وجود دقائق أصغر من البكتيريا تسبب المرض.

عالم الأحياء شارل شمبرلند (12 مارس 18512 ماي 1908)

وفي عام 1884، قام عالم الأحياء الدقيقة شارل شمبرلند باختراع مصفاة (تعرف اليوم بمصفاة شمبرلند ) مع مسام أصغر من البكتيريا. وبالتالي، يمكنه تمرير محلول يحتوي على البكتيريا وتصفيته وإزالتها تماما منه.

ديمتري إيفانوفسكي (1864 ــ 1920)

تمكن العالم الروسي ديمتري إيفانوفسكي سنة 1892 م من تصفية عصارة أوراق التبغ المصابة باستخدام مرشحات خاصة لا تسمح للبكتيريا بالمرور، ومسح بها أوراق غير مصابة فلاحظ إصابتها. وهو أول من أطلق عليها اسم فايرس (ويعني باللاتينية السم )، أظهرت تجاربه أن أوراق نبات التبغ المصابة بعد سحقها ما زالت معدية بعد الترشيح .

مارتينوس بيجيرينك (1851 ــ 1931)

في عام 1898، كرر عالم الجراثيم الهولندي مارتينوس بيجيرينك التجارب وأصبح على قناعة بأن المحلول الناتج عن التصفية يضم شكلا جديدا من العوامل المعدية ولاحظ أن هذا العامل أصاب فقط الخلايا التي في منطقة التبرقش أطلق عليها في البداية العامل الجرثومي الذائب لاعتقاده بأن الفيروسات أجسام سائلة ثم عاد إلى تسميتها بالڤيروسات .

#طب #معلومة_وصورة.
https://t.me/tarekhea

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.