وفاة الرسّام الأميركي-التّشيكي جين ديتش مصمم و مخرج ” طوم و جيري”

جين ديتش

حسام فهمي:

توفي الرسام الأميركي-التشيكي جين ديتش عن عمر ناهز 95 عاما، بمنزله في مدينة “براغ” التشيكية. و”ديتش” رسام ومخرج صنع 13 حلقة مطولة من الرسوم المتحركة الشهيرة التي حملت اسم “توم وجيري”، والتي شكلت أثرا ضخما في حياة أجيال من الأطفال حول العالم.
ولد جين ديتش في الولايات المتحدة الأميركية عام 1924، وعمل في شركة طيران أميركا الشمالية، قبل أن يلتحق بالجيش، ويتلقى تعليما مخصصا للطيارين الحربيين، وعمل في رسم مخططات الطائرات، لكنه بعد عام واحد فقط من العمل أصيب بالتهاب رئوي أدى إلى تسريحه من الجيش، فقرر حينها الانتقال إلى “براغ”، وبدأ حياته مع الرسوم المتحركة منذ منتصف الخمسينيات من القرن الماضي، وحتى وفاته في منزله مساء الخميس 16 أبريل/نيسان الجاري.
بداية ديتش
منذ نهاية الخمسينيات، بدأ نجم جين ديتش السطوع، حين فاز بجائزة الأوسكار عام 1960، عن فئة أفضل فيلم رسوم متحركة قصير، والذي حمل اسم “مونرو” (Munro).

عقب ذلك تم ترشيحه للجائزة مرتين عام 1964 من خلال فيلمين حملا اسم “كيف تتجنب الصداقة” (How to avoid friendship)، و”ها هو نودينك” (Here is Nudnik)، ثم نال شهرة واسعة عندما بدأ إخراج كرتون البحار “باباي”، لينقله الحظ بعدها إلى عالم القط والفأر.

لم يتحمس لتوم وجيري
أنتجت معظم حلقات “توم وجيري” خلال الستينيات من القرن الماضي، وبدأها وهو غير متحمس للفكرة، حيث وجد في مطاردات القط والفأر قدرا غير ضروري من العنف، إلا أنه في النهاية وجد طريقة لتطوير ذلك، وأدرك الغاية من إعطاء الفرصة للكائن الصغير للفوز، أو حتى للبقاء على قيد الحياة من أجل الدخول في صراع جديد في اليوم التالي.

الجدير بالذكر أن الحلقات التي كتبها وأخرجها جين ديتش لمطاردات “توم وجيري” نُفذت بالكامل في “براغ”، ولذلك لا تحتوي المقدمة الخاصة بها على عبارة “صنع في هوليود” الشهيرة، حيث كانت الأمور متوترة حينها بين المعسكرين الغربي والشرقي، ولم يرد صناع “توم وجيري” زيادة الحساسية بين الشيوعيين والرأسماليين، لا سيما أن “ديتش” كان يعيش خلف الستار الحديدي داخل المعسكر الشرقي.
وحققت حلقات “توم وجيري” الفيلمية المطولة أعلى مبيعات الرسوم المتحركة في الستينيات، وظلت على القمة لمدة 16 عاما متتالية.
وفاة مفاجئة
توفي مخرج المطاردات الشهيرة بين القط والفأر فجأة، حسب ما ورد عن ناشره التشيكي عبر موقع وكالة أسوشيتد بريس، ودون أن يشكو من أي مرض، وترك أسرة مكونة من ثلاثة أبناء، كلهم يعملون في الرسوم المتحركة.
وتصدر خبر وفاة جين ديتش” وكالات الأنباء العالمية، كما تصدر مواقع التواصل الاجتماعي أيضا، حيث دوّن كثيرون عن ذكرياتهم مع “توم وجيري”، وكيف أثر هذا الرسام الكبير في طفولتهم.

لم يكن متحـمساً للفكرة وجعل جيري يفوز دائماً لسبب وجيه.. رحيل جين ديتش مخرج ورسام “توم وجيري” (فيديو)

تـ.ـوفي الرسام الأميركي-التشيكي جين ديتش عن عمر ناهز 95 عاما، بمنزله في مدينة “براغ” التشيكية. و”ديتش” رسام ومخرج صنع 13 حلقة مطولة من الرسوم المتحركة الشهيرة التي حملت اسم “توم وجيري”، والتي شكلت أثرا ضخما في حياة أجيال من الأطفال حول العالم.

ولد جين ديتش في الولايات المتحدة الأميركية عام 1924، وعمل في شركة طيران أميركا الشمالية، قبل أن يلتحق بالجيش، ويتلقى تعليما مخصصا للطيارين الحـ.ـربيين، وعمل في رسم مخططات الطائرات، لكنه بعد عام واحد فقط من العمل أصـ.ـيب بالتهاب رئوي أدى إلى تسريحه من الجيش، فقرر حينها الانتقال إلى “براغ”، وبدأ حياته مع الرسوم المتحركة منذ منتصف الخمسينيات من القرن الماضي، وحتى وفـ.ـاته في منزله مساء الخميس 16 أبريل/نيسان الجاري.

بداية ديتش

منذ نهاية الخمسينيات، بدأ نجم جين ديتش السطوع، حين فاز بجائزة الأوسكار عام 1960، عن فئة أفضل فيلم رسوم متحركة قصير، والذي حمل اسم “مونرو” (Munro).

عقب ذلك تم ترشيحه للجائزة مرتين عام 1964 من خلال فيلمين حملا اسم “كيف تتجنب الصداقة” (How to avoid friendship)، و”ها هو نودينك” (Here is Nudnik)، ثم نال شهرة واسعة عندما بدأ إخراج كرتون البحار “باباي”، لينقله الحظ بعدها إلى عالم القط والفأر.

لم يتحمس لتوم وجيري

أنتجت معظم حلقات “توم وجيري” خلال الستينيات من القرن الماضي، وبدأها وهو غير متحمس للفكرة، حيث وجد في مطـ.ـاردات القط والفأر قدرا غير ضروري من العـ.ـنـ.ـف، إلا أنه في النهاية وجد طريقة لتطوير ذلك، وأدرك الغاية من إعطاء الفرصة للكائن الصغير للفوز، أو حتى للبقاء على قيد الحياة من أجل الدخول في صـ.ـراع جديد في اليوم التالي.

الجدير بالذكر أن الحلقات التي كتبها وأخرجها جين ديتش لمطاردات “توم وجيري” نُفذت بالكامل في “براغ”، ولذلك لا تحتوي المقدمة الخاصة بها على عبارة “صنع في هوليود” الشهيرة، حيث كانت الأمور متـ.ـوتـ.ـرة حينها بين المعسكرين الغربي والشرقي، ولم يرد صناع “توم وجيري” زيادة الحساسية بين الشيوعيين والرأسماليين، لا سيما أن “ديتش” كان يعيش خلف الستار الحديدي داخل المعسـ.ـكر الشرقي.

وحققت حلقات “توم وجيري” الفيلمية المطولة أعلى مبيعات الرسوم المتحركة في الستينيات، وظلت على القمة لمدة 16 عاما متتالية.

وفـ.ـاة مفـ.ـاجئة

تـ.ـوفي مخرج المطاردات الشهيرة بين القط والفأر فجأة، حسب ما ورد عن ناشره التشيكي عبر موقع وكالة أسوشيتد بريس، ودون أن يشكو من أي مـ.ـرض، وترك أسرة مكونة من ثلاثة أبناء، كلهم يعملون في الرسوم المتحركة. 

وتصدر خبر وفـ.ـاة جين ديتش” وكالات الأنباء العالمية، كما تصدر مواقع التواصل الاجتماعي أيضا، حيث دوّن كثيرون عن ذكرياتهم مع “توم وجيري”، وكيف أثر هذا الرسام الكبير في طفولتهم.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.