سَجعية العِشق

¤ قالت الشاعرة نعيمة فنو : ” العِشقُ ، أن يكونَ المعشوقُ شمسا والعاشق قمرا يجرّانِ جِراحهما نحو الكُسوف الكُليّ

الشاعرة تعيمة فنو

سجعية العشق

العِشقُ دَورانٌ و جذْبٌ و انْجِذابُ./ و بُعدٌ عنْ ذاتِ الشَّيءِ و اقتِرابُ./ و نِسيانٌ في الآخَرِ بلْ و اغْترابُ./ و تَلاشٍ يُمازجُ تَلاشٍ وقدْ يَنْسابُ./ و نَشوة رُوحٍ تُصيبُ وقَدْ تُصابُ./ و قدْ تُغازلُ الأهواءَ تُذيبُ و تُذابُ./

العشقُ أسْرارٌ شتَّى يُخْطئها الحِسابُ./ كلَّما انْكشفَ سرٌّ مِنهُ غَشاهُ الضَّبابُ./ يُوهمُ بِالمُنى و هو أحْلامٌ و سَرابُ./ كلَّما أتَيناهُ منْ شَغفٍ كانَ لهُ اجْتنابُ./ و كلَّما مَسَّنا منهُ لُغوبٌ و اكْتئابُ./ عادَ قمراً في هالتهِ بِشرٌ وتِرْحابُ./

العشقُ سُؤالٌ جَوابهُ سُؤالٌ و جَوابُ./ العشقُ ألوانٌ تتفتَّقُ رَحيقاً و تُذابُ./ و العشقُ يا نِعْمَةُ حُرقةٌ  و عَذَابُ./ و العشقُ ظلالٌ وارفاتٌ وانْسِكابُ./ و العشقُ خَطيئةٌ لا يُرْجى لَها تَوابُ./و العشقُ يا نِعمَةُ : جَذبٌ و انْجِذابُ./

مسلك / تحياتي

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.