سجعية اطمئني

الشاعرة فاطمة وهيدي

قالت الشاعرة فاطمة وهيدي بحزن و ألم :
******
روحي آيلة للبكاء
وقلبي اشتد وهنه
فتداعت باقي أعضائي لهما بالسهر والحمى!
ولأن المرء يتعافى بأصدقائه؛
أعينوني بتسامحكم، فمنذ أيام كثيرة أصبحت لا أقوى على التواصل مع أحد وبأي وسيلة.
أقدر وأمتن لتفهمكم،
لا أراكم الله مكروها أبدا.

***********

¤ سجعية اطمئني

أَتبكي الرُّوحُ منْ ألمٍ و هِي بيدِ العَطوفِ؟/ أمْ تُرى دَمْعها منْ فرحٍ ودانيةِ القُطوفِ؟/ و هلْ يهنُ القلبُ و قدْ كسَّرَ كلَّ السُّيوفِ؟/ و امْتلأ إيماناً فهلْ يهنُ لبَعضِ الصُّروفِ؟/

لكِ اللهُ أمّ نانسي فأنتِ أقْوى منَ الظُّروفِ./ فحَسبكِ حبّاً لا يَأفلُ منْ غروبٍ أوْكُسوفِ./ حبُ اللهِ فمنْ أحَبَّه لفّهُ بِالرِّضا المَلفوفِ./ وَ حبُ النَّاس فَهنيئاً لكِ بالحُبِّ المَرصوفِ./

فاطْمئني فطومةُ وابْدي ابْتسامَكِ المَألوفِ./ إنّا أَلفناكِ زهرةَ الزُّهورِ مُشْرقة الحُروفِ./ كَشمسٍ فيها يَحتارُالواصفُ في المَوصوفِ./  فابْشري فصَلاتنا لكِ عَطفٌ منَ العَطوفِ ./

أَتبكي الرُّوحُ منْ ألمٍ و هِي بيدِ العَطوفِ؟/ أمْ تُرى دَمْعها منْ فرحٍ ودانيةِ القُطوفِ؟/ و هلْ يهنُ القلبُ و قدْ كسَّرَ كلَّ السُّيوفِ؟/ و امْتلأ إيماناً فهلْ يهنُ لبَعضِ الصُّروفِ؟/

لكِ اللهُ أمّ نانسي فأنتِ أقْوى منَ الظُّروفِ./ فحَسبكِ حبّاً لا يَأفلُ منْ غروبٍ أوْكُسوفِ./ حبُ اللهِ فمنْ أحَبَّه لفّهُ بِالرِّضا المَلفوفِ./ وَ حبُ النَّاس فَهنيئاً لكِ بالحُبِّ المَرصوفِ./

فاطْمئني فطومةُ وابْدي ابْتسامَكِ المَألوفِ./ إنّا أَلفناكِ زهرةَ الزُّهورِ مُشْرقة الحُروفِ./ كَشمسٍ فيها يَحتارُالواصفُ في المَوصوفِ./ فابْشري فصَلاتنا لكِ عَطفٌ منَ العَطوفِ ./

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.