سجعية نجاح رفيف

رفيف / ابنة الشاعرجمعة الفاخري

كتب الصديق الشاعر جمعة الفاحري بمناسبة نجاح ابنته : رفيف

اجتازت ابنتي رفيف مرحلة الشهادة الإعدادية بتفوُّقٍ بنسبة (96.98) الشكر لله – أولًا – الذي أمدَّها بعونه وتوفيقه، ثم لإدارة وهيئة التدريس الموقرة بمدرسة الازدهار للتعليم الحر.. وعلى رأسها الأستاذ الفاضل مشري الدغيلي.وهذه قصيدتي ( تفوُّقٌ ) هدية لها ولكل الناجحين من طلابنا وطالباتنا الذين عذبتهم الظروف وفشل وزارة التعليم في نشر رابط النتيجة لثلاثة أيام متواصلة. ( تفوُّقٌ ) شعر/ جمعة الفاخري:
من رياضِ النَّاجحيـنْ *** خُذْ عُقُودَ الياسمـينْ
خُذْ أضاميمَ الأقاحي *** وابتسمْ في كلِّ حينْ
قدْ نَجَحْتَ الآنَ مرحى *** يا لفرحِ النَّاجحينْ
فَأَقَمْتَ اليومَ حفلًا *** وَدَعَوْتَ العَارفــينْ
قد أتوا للعُرْسِ زُمْرًا *** في سرورٍ باسمينْ
فرحَةٌ في كلِّ قلبٍ *** بَسْمَةٌ في كُلِّ عَينْ
ناجحًا قد كنْتَ دومًا *** يا لفخرِ الوَالِــــدينْ
خذْ شهَاداتِ السَّموِّ *** وَاسْتَلِمْهَا باليمينْ
خذْ عناقيدَ التَّهَاني *** وافتخرْ كَالظَّافريـنْ
سِرْتَ يحدُوكَ نجَاحٌ *** وطموحٌ لا يلـــــينْ
فَاهْنَأِ الآنَ صغيري *** يا لَفَرْحِ النَّاجحينْ !!

سجعية نجاح رفيف / ابنة الشاعرجمعة الفاخري

هذا ما كنّا نَرجو و كانَ ما رَجوناهُ لَطيفا./ فحمدًا للهِ تحقّق الرّجاءُ فلا أجدُ لهُ تَوصيفا./ إنّ ابن البطِّ عوَّامٌ و إنْ كانَ الجوّ عَصيفا./ و من شابهَ أباهُ في الجدِّ كانَ دومًا حَصيفا./ يَأتي المجدَ فيُمسي المجدُ في رَكبهِ رَديفا./ فَيعلو ما عَلا كِيوانُ مَقامًا فلا يَعرفُ تَوقيفا./
فَهنيئًا ألفّ مرَّة و دامَ الفوزُ لِرفيف حَليفا./ فهنيئًا كلَّما أنارتْ نُجومُ السّماءِ ليلاً ورِيفا./ و كلَّما غَرَّدتْ عناديلٌ فأطْرَبتْ سَمعًا رَهيفا./ و كلَّما هامَ فراشٌ فوقَ زَهْرٍ يَعُبُّ رَشيفا./ و كلَّما عُزفتْ ألحانٌ شَجيّة وقدْ ألّفتْ تَأليفا./
فَهنيئًا رَفيفُ فكلُّ ما في الكونِ أمْسى رَفيفا./ يَرقصُ انْتشاءً كأنَّه في الهواِءِ يَطيرُ خَفيفا./ يهديكِ طيبَ الأمْنياتِ و يدْعو لكِ دُعاءً لَطيفا./

مسلك / تحياتي

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.