لا تَوَغّلْ في المسافة / شعر فراس حج محمد

لا تَوَغّلْ في المسافة
يا أيّها الحبّ الذي أقلقني
وأتعبني
وأنحل جسميَ المنحول
استعمل الرفق بي
وَصِلْني ساعة من زمنٍ قصيرْ
ولا تبادلني الهوى المجنون
يكفي التحيّة عابرةً
لعلّ بلابل الأفكار تهدأْ
لعلّ مسافة البعد القصيّة تستقرّ دون زيادةٍ
وتوغّل في اللا مسافةْ
يا أيّها الحبّ اعتمدني خافتاً في نور شمعْ
متأرجحاً في اللا قرارْ
لا تكن صلباً فتكسر ما تبقّاني
وخفّفْ ظلمة حولي تحاصرني بكلّ أتون لحظةْ
لا تسافرْ في دمائي القاحلة
ولا ترحل كضوء مدّ سرمده
وهدهدني كطفلٍ هشّ في وجه النهارْ
بقطعةِ معنى ذابلة
دون حليبك الأبديّ ولا تفطمْ
رؤايَ على يباسْ
هل جفّ ضرع “الفاطمةْ”
لتُفطم شهوتي على سأمٍ ونارْ؟
لا تكن ماءً ويكفي ظلّك الممتدّ بين السطر بعض سرابْ
لا تكن فيضاً ويكفي صورة من غيمةٍ
تنزّني قطراتْ
أيّها الحُبّ اقتربْ
إنّ قلبي ذابَ… ذابْ…

فراس حج محمد تشرين الأوّل 2020

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.