فضيلة الإمام الأكبر شيخ الأزهر الدكتور أحمد الطيب

كتب د عبد الغني يسري.

الدكتور أحمد الطيب



شيخنا ومعلمنا / فضيلة الإمام الأكبر شيخ الأزهر أ. د. أحمد الطيب تعد حياة الدكتور أحمد الطيب العلمية والدينية الأزهرية مليئة بالكفاح، حيث ولد فى 6 يناير عام 1946م بقرية القرنة بالأقصر، وحصل على الليسانس فى العقيدة والفلسفة من جامعة الأزهر بمصر عام 1969م والماجستير فى العقيدة والفلسفة من جامعة الأزهر بمصر عام 1971م، والدكتوراه فى العقيدة والفلسفة من جامعة الأزهر بمصر عام 1977م.وعمل الدكتور الطيب معيدًا بقسم العقيدة والفلسفة بجامعة الأزهر من 2 سبتمبر 1969م، كما عمل كمدرس مساعد للعقيدة والفلسفة بجامعة الأزهر من 5 أكتوبر 1972م، ثم مدرس العقيدة والفلسفة بجامعة الأزهر من 24 أغسطس 1977م، وأستاذ مساعد للعقيدة والفلسفة بجامعة الأزهر من 1 سبتمبر 1982م، وأستاذ العقيدة والفلسفة بجامعة الأزهر (من 6 يناير 1988م).انتدب الأستاذ الطيب ليكون عميدا لكلية الدراسات الإسلامية والعربية للبنين بمحافظة قنا اعتبارًا من 27 أكتوبر 1990م حتى 31 أغسطس 1991م، ثم انتدب عميدا لكلية الدراسات الإسلامية والعربية للبنين بأسوان فى الفترة وتجدد انتدابه عميدا لنفس الكلية من 9 نوفمبر 1997م وحتى 3 أكتوبر 1999م، وبعدها عين عميدا لكلية أصول الدين بالجامعة الإسلامية العالمية بباكستان فى العام الدراسي 1999/ 2000م.وبعد فترة من العمل الجامعي شغل منصب مفتي جمهورية مصر العربية من 10 مارس 2002م حتى 27 سبتمبر 2003م، ثم رئيسًا لجامعة الأزهر إلى أن صدر قرار جمهوري بتعيينه اليوم شيخا للأزهر. وأيضا تولّى الأستاذ الطّيب عددا من المهام الدينية الأزهرية الأخرى ومنها: رئيس اللجنة الدينية باتحاد الإذاعة والتليفزيون وعضو مجلس أمناء اتحاد الإذاعة والتليفزيون وعضو مجمع البحوث الإسلامية وعضو المجلس الأعلى للشئوون الإسلامية وعضو الجمعية الفلسفية المصرية.ولم تقتصر حياة الطيب على التدريس والإفتاء فقط، بل قام خلال رحلته الماضية بتأليف عدد من الكتب، أبرزها ‹مباحث العلة والمعلول من كتاب المواقف»، أصول نظرية العلم عند الأشعري ‹بحث القاهرة 1407 هجرية/ 1982م›، مفهوم الحركة بين الفلسفة الإسلامية والفلسفة الماركسية» بحث/ القاهرة 1982م،» مباحث الوجود والماهية من كتاب المواقف» عرض ودراسة القاهرة 1402 هجرية 1982م،» مدخل لدراسة المنطق القديم» القاهرة 1407 هجرية /1987م،» بحوث فى الثقافة الإسلامية بالاشتراك مع آخرين» جامعة قطر الدوحة 1414 هجرية – 1993م، «تعليق على قسم الإلهيات من كتاب تهذيب الكلام للتفتازاني» القاهرة 1997م،» الجانب النقدي في فلسفة أبي البركات البغدادي» دار الشروق-القاهرة 1425ه/2004م.حفظ الله الامام الاكبر معلمنا وشيخنا.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.