سَجعية عيدِ الفالنْتين

سجعية عيد الفالنتين

تَسألني عنْ هَديةِ العيدِ عيدِ الفالنتين./ و يُغضِبُها أنّي لا أَذكُرهُ كَباقي الذّاكرين./ و إنْ ذَكرتهُ لا أراهُ أبداً عيداً للعاشقين./ فالحبُّ للحياةِ كلِّها و ليسَ ليومٍ أو يَومين./

الحبُّ أكبرُ و أقوى لا يُختَزلُ في كَلمتَين !/ لا عيدَ للحبِّ صَدّقيني إنْ كنتِ تَعشَقين. / فالحبُّ ليسَ ذِكْرى تَأفلُ هكذا معَ الآفلين.!/ و لا نَسمَة صَباحٍ تَرفُّ و تَنتهي بَعدَ حين./

عيدُ الحبِّ حقاً يا عزيزتي إنْ كنتِ تَعْلمين ./ ما نَعيشُهُ العُمرَ في ألْفَةٍ و تَساكُنٍ آمِنين./ فَهو عيدٌ إنْ شِئتِ يَمتدُّ عُمراً عَبرَ السّنين./ وليسَ احْتفاءَ لَحْظةٍ وَ يَتمُّ احْتفاءُ المُحْتفين! /

تلكَ بدْعةٌ و البدْعةُ حَتماً غِوايةُ الشّياطين./ أكُلّما نَعقَ الغَربُ سَفالةً هَرعْنا مُلبِّين./ كأنّ لا وازِعَ لنا منْ أخْلاقٍ و لا مِنْ دين!/ فما لنا و نَزْوة شاعَتْ منْ نَزَواتِ فالنْتين؟!/

تحياتي / مسلك

تَسألني عنْ هَديةِ العيدِ عيدِ الفالنتين./ و يُغضِبُها أنّي لا أَذكُرهُ كَباقي الذّاكرين./ و إنْ ذَكرتهُ لا أراهُ أبداً عيداً للعاشقين./ فالحبُّ للحياةِ كلِّها و ليسَ ليومٍ أو يَومين./

الحبُّ أكبرُ و أقوى لا يُختَزلُ في كَلمتَين !/ لا عيدَ للحبِّ صَدّقيني إنْ كنتِ تَعشَقين. / فالحبُّ ليسَ ذِكْرى تَأفلُ هكذا معَ الآفلين.!/ و لا نَسمَة صَباحٍ تَرفُّ و تَنتهي بَعدَ حين./

عيدُ الحبِّ حقاً يا عزيزتي إنْ كنتِ تَعْلمين ./ ما نَعيشُهُ العُمرَ في ألْفَةٍ و تَساكُنٍ آمِنين./ فَهو عيدٌ إنْ شِئتِ يَمتدُّ عُمراً عَبرَ السّنين./ وليسَ احْتفاءَ لَحْظةٍ وَ يَتمُّ احْتفاءُ المُحْتفين! /


تلكَ بدْعةٌ و البدْعةُ حَتماً غِوايةُ الشّياطين./ أكُلّما نَعقَ الغَربُ سَفالةً هَرعْنا مُلبِّين./ كأنّ لا وازِعَ لنا منْ أخْلاقٍ و لا مِنْ دين!/ فما لنا و نَزْوة شاعَتْ منْ نَزَواتِ فالنْتين؟!/

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.