سجعية عدنان لم يرحل

عدنان رحمه الله ابن الشاعر الكبير اسماعيل زوريق

سجعية عدنان لم يرحل

عدنان لمْ يَرحلْ فَذكراهُ تَستَوطنُ الفؤادَ./ وَ تُغْشي الأحْلامَ طرًّا و تَسْتمدُّ الامْتدادَ./
وَ تَحفرُ عَميقًا وَ تُزهِرُ البَقاءَ و الايجادَ./ وَ تُنعشُ كلَّ ما مَضى و تُلغي الابْتعادَ./
كَأَنَّ الذي كانَ يَسْتمرُّ فَيَمتلكُ  الامْدادَ./

عدنانُ لمْ يَرحلْ وَ بَسْمتهُ تُثيرُ الإسْعادَ./ تَلمعُ نُجَيماتٍ إذا خَيَّمَ بَهيمُ اللَّيلِ و سادَ./
وَ تُثيرُ الأمَلَ و الأنْسَ و تُنْشي الجَمادَ./ و كَلِماتهُ صَدى كَروانٍ يُغْري العِبادَ ./
كَأنَّها الشِّعرُ كُلَّما تَردَّدَ جادَ و اسْتزادَ./

عدنانُ لمْ يَرحلْ فهلْ تُريدونَ الاشْهادَ.؟/ هُنا غُرفتهُ و ذِكرياتُه لا تَحتاجُ إسْنادَ./
هُنا أَحْلامهُ كبُرتْ وعانَدتِ الازْديادَ./ هُنا أَحبَّتهُ وَفاءً لا يُفارقونَ الاعْتيادَ ./
هُنا كانَ عدنانُ و سَيبْقى يَملكُ الفُؤادَ./

* مسلك *

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.