سَجعية رجلِ الأمَّة.. المُعلِّم

سَجعة رَجل الأمّة .. المُعلِّــم

يقولون قدْ عفا عنهُ الدَّهرُ فاسْتيأسَ./ و لمْ يبقَ كما كانَ فَحظُّهُ قدِ احْتبسَ./ و نَجمُه هَوى و مَعينُهُ جَفَّ وارْتكَسَ./ فَلا تَلتَمِسْ عُذرًا لِمَنْ ذَبُلَ و تَيَبَّسَ./ لقدْ فاقَتهُ مُسْتَحدثاتُ العَصرِ فَتكلَّسَ./

أَهَكذا يُقالُ عَنكَ أمِ القَولُ قدِ التَبسَ؟ / أَهَكذا تُعامَلُ ونورُكَ أَضاءَ وانْبجَسَ؟!/ أَهَكذا حَظُّكَ مِمَنْ عَنكَ تَعلًّمَ و دَرسَ؟!/ أَهَكذا يُنْكِرُ الجَميلَ كلَّهُ و ما احْتَرسَ.؟!/ و يَمْضي غافِلا كلَّ ما أخَذَ مِنكَ و اقْتَبسَ./

لا يُضيرُكَ الجُحودُ فَطالما الغَيُّ أَفْلسَ./ فَمِنْ رِسالتِكَ كلُّ مُسْتبدٍ خَافَكَ وتَوجَّسَ./ فإنارَةُ العُقولِ مَجْدٌ دُونَهُ الجَهلُ انْتَكَسَ./ فلا تُراعِ مَنْ تَقوَّلَ ظُلْمًا و تَغَطْرَسَ./ فَمُناهُ في جَهلٍ إنْ سادَ وعمَّ و تَكَرَّسَ./

أمُعلمَ الأجيالِ قدْ يُثيبُ اللهُ منْ غَرَسَ./ وَأغْراسُكَ أثمَرَتْ والكلُّ بكَ تَمرَّسَ./ ما شاءَ اللهُ فالوجودُ بِفَضلكَ تَنفَّسَ./

وارثَ الرُّسلِ إنَّ طَبْعكَ بِها اسْتأنَسَ./ فَلا ضيْرَ أبَداً إنْ شانِئكَ حَتمًا ابْتَأسَ./ و لا غَروَ إذا اسْتلذَ الجُحودَ و الهَوَسَ./

أَمُعلمَ العقولِ فَالعقلُ بِفضلكَ تَقدَّسَ ./ و الابْداعُ قَدْ أزْهرَ و الجهلُ انْطَمَسَ./ أَيُنكَرُ لكَ فَضلٌ و الكُلُّ بكَ تَحمَّسَ./ للهِ دَرُّكَ تفيدُ و تُعْطي مَنِ الْتمَسَ./ وَ لا تُراعي مَنْ جَحَدَ ناكِراً و اسْتيْأسَ./

* مسـلك ميمون*

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.