حبيبي / شعر محمد على الرباوي

الشّاعر محمد على الرّباوي

الشّاعر محمد علي الرباوي، ربابة الشّعر،وصنّاجة الوزن.. كلَّما تقتربُ من شعره منصتاً، أوقارئاً..تشعرُ بهذا القلب يَنفتحُ فضاءً منَ الرّؤى ، و الخيال، و الأحلام، و الإحساس .. الذي يُشكّل أمامكَ طقساً غيرَ مألوف، طرَّزه اللّفظُ المُشبع بالمَعاني، و السَّطرُ المضمَّخ بآيات التَّجلّي، و القصيد الذي يُحلّق بكَ بعيداً، نحو عوالم الشّعور، و آفاق التّأمّل و التّأويل ،و يسمو بالرّوح عالياً، حيثُ الطّهر و الإبداع. و الرّقي و الإشعاع.. فلا تملكُ إلاّ الاسْتسلامَ لروعة النَّسج،و براعة الدَّمج، و حُسن السّبك…

الشّاعر محمد على الرّباوي

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.