ق ق ج للقاص حنون مجيد السّاعدي / العراق

القاص حنون مجيد الساعدي / العراق

ق. ق. ج

وحيدة
رسم بالقلم الرصاص نخلة ملأها بالظلال، وكتب تحتها؛ وحيدة. كان عاشقاً يعاقر خمرة وحدته.

سلمان
منذ أيام وأنا أهاتفه من دون جدوى، غير أنه اليوم أجابني يسأل عن هويتي، قلت له سلمان صديقك القديم، قال؛ نحن نكني من لا نريد الإفصاح عن إسمه بسلمان، لعلك أحمد، عمر، ماضي، سالم ، عبد الجبار، جاسم، علي، محمود وكل هؤلاء ليسوا أصدقائي!

بدائل حلمية
كفت الكهرباء عن العمل ساعة الظهر، الساعة التي ترتفع فيها حرارة النهار. توجهت إلى الحمام لأستحم فكان الماء حاراً فأحجمت. تراءى لي أنني في صحراء وعلى جمل غير دؤوب؛ أراقب خطوه وأترسم لحظة وصوله، فلربما كانت هناك في مدينته القادمة، ظلال وماء بارد وكهرباء!

عالم مغلق
قالت القطة لاختها، ما لصاحبنا اليوم يحمل عصاه علينا اليوم؟ ردت؛ لعله يلهو، قالت، أيلهو بعصا مثلاً؟ أجابت ربما برصاص غداً. قالت؛ إذاً دعينا نرحل لعالم ليس فيه عصا وليس فيه رصاص. قالت؛ لن تجدي.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.