سَجعيةُ لَوحَةِ الكَفِّ

لوحة فنية زينت بها الشاعرة خنساء ماجدي صفحتها في الفايسبوك

سجعية من إيحاء لوحة زينت بها الفنانة الشاعرة خنساء ماجدي صفحتها

سَجعيةُ لَوحةِ الكَفِّ

و اتَّخذتْ منْ كفِّها لوحةً للرَّسمِ./ واتَّسعَ الكفُّ للطَّبيعةِ و للْحُلمِ./ فرفَّتْ طيورٌ في سَوادِ الفَحْمِ./ كأنَّها نَوائبُ الدَّهرِ بِكلِّ حَسْم./ أوْ لَعلَّها أوْهامٌ تُحلِّقُ فوقَ هامَة وَهْمِ./ أوْ رُؤى تَراءَتْ كَرمْزٍ وَ وَسْمِ./ أوْ غَيبٌ يَعزُّ عنْ كلِّ حَدسٍ وَ فَهمِ./

و امْتدَّتْ أفنانٌ لِعناقِ كلِّ نَجمِ./ عاريةً تَنشدُ الآفاقَ بكلِّ عَزمِ./ و الكلُّ في سَوادٍ و قَتْمٍ و كَتمِ./ الكلُّ في كَفٍّ في لَوحةٍ كالوَشْمِ./

تُرى خَنساءُ، ما دَلالةُ كلِّ جِسْمِ./ كلُّ ما في الكَفِّ يُتمْتمُ بِكلِّ اسْمِ./ و يُوحي بِاليَبابٍ كَخريفٍ وَ خَتْمِ./ أوْ مَأتمٍ لا قدّرَ اللهُ بِفِعلِ كَفِّ لُؤمِ ./ أوْ أشْياءٍ لا تَمتُّ لِخيرٍ و لا سِلمِ./ غَشاها ما غَشاها منْ سَوادٍ سَخْمِ./ لهُ دلالةٌ لا تعْزبُ عنْ تَشْكيلٍ و نَظْمِ./

آملُ خَطأَ التَّأويلِ و سُوءَ الفَهمِ./ فلا رَجاءَ في حُلكةِ الضَّياعِ والعُقْمِ./ آملُ و أرْجو فَهماً آخَرَ دونَ ثَلمِ./ عسَى الأمَلُ يُزْهرُ ما في الرَّسْمِ./

* مسلك *

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.