سجعية لم يَغرُبِ النُّورُ

المرحومة أم الشاعرة أمينة مريني

قالت الشاعرة أمينة مريني في تأبن المرحومة أمها :

أمي الحبيبةٓ يا قلبي ويا سكٓني
كيف الحياة وهذا النور قد غربا؟!
قد أقفر الربع لا أذكارٓ تغسلني
ولا (تباركٓ) تجلو الهم والكربا..


فكانت سجعية لم يغربِ النُّورُ

من لي بعطركِ هفهافا على حٓزٓني
ليرقأ الدمع وقادا ومنسكبا؟؟؟

لم يَغربِ النُّورُ أمينة و إنْ غرُبتْ أنْوارُ./ هو النُّورُ باقِِ تَحفظهُ الذِّكرباتُ و الأذْكارُ./ هو نورٌ منَ الله لا يَخْبو بلْ يزْدادُ و يُنارُ./ هو النُّورُ الذي فاقَ البدرَ لا تُخفيهِ أسْتارُ./ هو الرِّضا هو البَركاتُ هو الجَنَّةُ و الأقدارُ./

ماكتاً في الفؤادِ يُناجي الرُّوحَ و قدْ يُسْتثارُ./ تغْمرُهُ الطِّيبةُ فكيفَ يغربُ و ما لهُ إضْمارُ؟!/ يا أُخَيةُ نلْتِ الرِّضا و ذاكَ منَ اللهِ إكْبارُ! ./ أيْ أمينةُ القلبِ وفاؤكِ للأمِّ عِبرةٌ و اعْتبارُ./ الأمُّ نورُ الأنوارِ باركهُ اللهُ و النَّبيًُ و الأخْيارُ./

مَهما تُطوى بِنا أَنْهرٌ شتَّى تَعْقبُها الأسْحارُ./ مَهما يطولُ العمرُ أو قدْ يَقصُرُ يليهِ انْحسارُ./ مَهما يعمُّ النِّسيانُ أو يَحُطُّ بالذَّاكرةِ انْكِسارُ./ مَهما نائباتُ الزَّمانِ تَعثوا فتُصيبُ و تُدارُ./ يَبقى ذاكَ النُّورُ و هَّاجاً و إنْ غَرُبتِ الأنْوارُ./

* مسلك *

الشاعرة أمينة مريني


اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.