سجعيــات

هكذا الرّوحُ أمانة إنْ رَحلتْ لا تَؤوبُ.

سجعية تأبين المرحوم عزيز موهوب هكذا الرّوحُ أمانة إنْ رَحلتْ لا تَؤوبُ./ تتركُ وحْشةً واغتراباً يَلفّها لُغـوبُ ./ فلا يَبقَى وليٌّ و لا يَدومُ خِلٌّ مَحبوبُ./ كلّنا للْفناء مَهما اخْتلفتْ بِنا الدُّروبُ ./ نَفتقدكَ عَزيزاً تُضْنينا حَسْرةٌ وكُروبُ./ نَفتقدُ بَسَماتكَ كالشَّهدِ تَرقُّ و تَذوبُ./ نَفتقدُ لَكْنتكَ و ليسَ كَمِثلِها ضُروبُ./ نَفتقدُ المَسْرحَ وما هوَ مِنكَ مَرْغوبُ./ ليتَ شِعري هلْ بَعدكَ ... أكمل القراءة »

لا تُحاذريهِ رَجاءً فالحُبُّ يَرْسمُ الابْتِهاجَ.

إيحاءً من قصيدة للشاعرة أمل الأخضر تقول فيها : جئتُ .. من ممْلكةِ الغاضبين أحملُ في يدي كيساً مملوءا بالحصَى أريد أنْ أرشُقَ زجاج الحياة الكثيف . جئت .. بعينين مفتوحتيْن و بفمٍ مُطبقٍ ووقفةٍ مُتصلَّبَة مثلَ محارب شرسٍ يغالب جثَّة فارهة لخصْمٍ عنيد . جئتُ .. يسبقني الفزَع و تقودُني الخُطط أحاذر الوقوعَ في الحبّ أحاذر البسَمات الصَّفراء أحاذر ... أكمل القراءة »

كانتْ مَطريتكِ هناكَ تحتَ زخّاتِ المَطرِ

سجعية المطرية. كانتْ مَطريتكِ هناكَ تحتَ زخّاتِ المَطرِ/ تذَكّرُ أنّكِ كنتِ هنا و أنّها مِنكِ بَعضُ الأثرِ/ و أنّكِ انْتظرْتِ طَويلاً في قلقٍ و في حَذَرِ./ تتساءلينَ في حَيرةٍ و لَهْفة الشّوقِ في سَعرِ:/ ما أثْناهُ عنِ المَجئ وهلْ في ذلكَ منْ قَدَرِ؟ / هلْ نَسيَ المَوعِدَ أمْ تراهُ لمْ يَعدْ منْ السّفرِ؟/ هَواجسٌ سودٌ تغشاكِ قاتمة كَحُلكةِ السّحَرِ./ و ... أكمل القراءة »

و يَراكِ تلكَ القوّةَ الضَّاربةَ في الأعْماقِ

قالت الشّاعرة نرجس عمران في قصيدة :“حين أفول و أعود لأقول: أنا تلك القوة الضاربة في الصبر. عاتية تلك الأماني ساقتني دون هدى” *** *** *** سجعية القوّة الضّاربة. و يراكِ تلكَ القوّةَ الضَّاربةَ في الأعْماقِ/ يَلتمِسُ النّجاةَ مِنكِ إليكِ مُحاصَراً في وِثاقِ/ يَنوءُ منْ قلبٍ عَنيدٍ يَسْتعذبُ حُرقةَ الأشْواقِ/ و يَتيهُ اعْتِلالاً منْ وَلهٍ ضاربٍ في الآفَاقِ/ ويَرتَجيك بَلْسَماً ... أكمل القراءة »

هي الأيّامُ حُبلى بما نَعرفُ و ما لا نَعرِفُ

كتبت الكاتبة نادية الأزمي على صفحتها في فيسبوك: ” لم نجتمع لنفترق؛ لكنكَ تركتَ نُدبة غائرة في القلب ” فأوحت هذه القولة بهذه السّجعية… سجعية النُّدبـةُ الغائِـرة : هي الأيّامُ حُبلى بما نَعرفُ و ما لا نَعرِفُ/ قدْ تجمعُ الأقدارُ قلوباً شتّى حائرةً تَنقذِفُ/ و قدْ تُفرّقُ أخْرى مُتلائمةً فَتجفُّ و تَنْجرِفُ/ *** الحياة لَيستْ اخْتياراً عِندهُ نقفُ و نَسْتوقفُ ... أكمل القراءة »

لا تبالي شاعِرتي بمَنْ خُلقَ وَصْبا

أحدهم قال للشاعرة فرح دوسكي في مهرجان للشعر :(إياكِ ان تأخذي صورة مع الشعراء، حتى لاتنحسبي شاعرة بينهم) قالت فرح :  (ترى ما السبب الذي دعاه أن يؤلمني لهذه الدرجة؟!) سجعية فـــرح أيُؤلمكِ فَرحُ قولُ مَنْ لا يَملكُ لبا؟ لو كانَ يَعي أوْ لهُ في الوَعي نَقْباً. أوْ يَسْتحي أوْ لهُ في الحَياءِ جَنْبا. لصام عنِ الكَلامِ وَ لو كان ... أكمل القراءة »

مَتى يَعرف النّرْجسُ أنّ للّنّرجسِ عُيونا؟

سجعية متى… ؟ متى يَعرف النّرْجسُ أنّ للّنّرجسِ عُيونَا؟/ اتَّسَعتْ ليلاً حالكاً وعمَّتْ هُدوءاً و سُكونَا./ وتَأسْطرَتْ أسْطورَةً تُثيرُ حَيرةً و ظُنونَا. / و َغارَتْ بِأسْرارٍ وافْتَنَّتْ مَلاحَة ًو فُتونَا./ متى يُدْركُ النَّرجسُ البَهاءَ لَيسَ غُصونَا؟/ و ليسَ فَراشاً هَائماً يَلْتمسُ رَحيقاً مَكْنونَا./ بلْ و ليسَ كَرَواناً يُرجّعُ تَطريباً وَ لُحونَا./ إنّما نَرْجسٌ دِمَشقيٌّ لَوناً وعَبيراً وفنونَا./ مَتَى يَعي النَّرْجسُ ... أكمل القراءة »

لو خُيّرْتُ قبلَ اغْتيالي لقلتُ لنْ أتَراجعَ.

سجعية المرحوم علاء مشذوب. لو خُيّرْتُ قبلَ اغْتيالي لقلتُ لنْ أتَراجعَ. فافْعلوا ما أنْتمْ فاعِلونَ فلكمْ لنْ أتَواضَعَ. إنْ قلَمي أزْعَجَكمْ فَحِبري بِدَمي تَمازَجَ. و مَبدَئي بِروحي منْ قبْل الآنَ قدْ تَدامَجَ.فدمي حِبري و مَبدَئي بِروحي تَزاوَجَ. إنَّ ما كَتبتُ سَيبْقى و يُنْسى ما تَسامَجَ.فالحَقُّ يُعْلى و لا يُعْلَى عَليهِ مَنْ تَهامَجَ. سَتذكُرُني الأيَّامُ والشِّعرُ و مَنْ تَهازَجَ. وَيَذكُرني العِراقُ ... أكمل القراءة »

في لحظةِ انتظارٍ عادَ الشّوق وأزهرتِ الذّكرياتُ.

سجعية لحظة انتظار في لحظةِ انتظارٍ عادَ الشّوق وأزهرتِ الذّكرياتُ./ و عادَ الماضي إليها تَخطّه بَسمةٌ وعَبراتُ./ أضْناها ما لاقتْ و تضْنيها الآنَ حُرقة وتَمثّلاتُ ./ هلْ سَتشرقُ شَمْسُهُ أمْ شَمْسهُ لُعبةٌ و نَزواتُ ؟ / هلْ سيعودُ الدّفءُ أم ترى خابتْ فيهِ الجَمراتُ؟/ انْتظارٌ، و الهَواجسُ تَسْكُنها و هاتيكَ الهَمساتُ./ انْتظارٌ، و العيونُ تحاصِرُها وهاتيكَ اللّفتاتُ./ منْ حَسرةٍ،  تَغرَقُ ... أكمل القراءة »

يكفيكِ ناهدُ الملاكُ المُجنّحُ في ابْتسامِ.

قالت ناهد الغزالي : الحساب ثقيل لا أستطيع التعليق، و جاءت بصورة طفلة مجنحة… سجعية ملاك ناهد : يكْفيكِ ناهدُ الملاكُ المُجنّحُ في ابْتسامِ./ يَردّ بأحْلى بَسمةٍ تتلألأ لؤلؤاً بانْتظامِ. /تحملُ البَشائرَ و تَنسَكبُ زخّاتِ منْ وٍئامِ./ حَسبكِ ناهد البَراءة في رِقّةٍ و سَلامِ./ تشعُّ بالرّضا و تنْطقُ منْ غيرِ كَلامِ./ كأنّها السّرّ الذي تنزَّه عنْ كلِّ إعْلامِ./ لا يُدركهُ ... أكمل القراءة »