سجعيــات

سَتبقى عَزيزاً بَيننا كأنّك ما رَحَلتَ.

سجعية تأبين المرحوم الأديب محسن أخريف. لقدْ كنتُ أرْجو أنْ ألقاكَ فَارْتَحَلْتَ./ فَماذا لوْ أنّكَ تَأنيتَ قليلاً و صَبرْتَ./ ألمْ تعِدْني وَطالمَا وعَدت و أوْفَيْتَ؟/ ترْحلُ دونَ وَداعٍ وما يَوماً جَفوْتَ./ هو الموتُ خلافَ ما أرَدْتَ واعْتزَمْتَ./ لا جَرمَ أنّ الأجلَ حاسمٌ دَعاكَ فَلبَيْتَ./ كُلّنا سَنرْتشفُ نفسَ الكأسِ كَما ارْتَشفْتَ./ و نُغادرُ دُنيا الفناءِ فَجْأةَ كَما فَعَلتَ./ ربَّما دونَ وداعٍ ... أكمل القراءة »

جفَّ الكأسُ و قد طالَ بي الانتظارُ.

سجعية الانتظار. ” إلى العزيزة غفران وحياً من صورتها المعبّرة.”** ** ** ** ** ** ** ** ** ** ** جفَّ الكأسُ و قد طالَ بي الانتظارُ./ والوَحْدة هَواجِسٌ تَضْطرمُ و أفكارُ. أأُعاتِبهُ أمْ تُرَى صَرفتهُ عنّي أقدارُ؟  أمْ تراهُ قدْ نَسيَ و للنِّسيانِ أعْذارُ؟ ما أَلفناهُ يغيبُ تسْتهويهِ الأسْفارُ.  فكيفَ يَغيبُ اليَومَ تلفُّهُ الأسْرَارُ؟ سَأبقى هاهنا لهْفةً يلفّها إِعْصَارُ. ... أكمل القراءة »

إنّهُ الأجلُ المَحتومُ يَنزَعُ انْتزاعاً

في فجر أمس الأحد 14 أبريل 2019 فقدت آخر الأخوال في الجزائر، رحمه الله و أحسن إليه، و إنا لله و إنا إليه راجون سجعية تأبين آخر الأخوال: وداعاً أيّها الخالُ الحبيبُ وداعا./ لقد أذنَ الفراقُ فلا نَملكُ امْتِناعا./ إنّهُ الأجلُ المَحتومُ يَنزَعُ انْتزاعاً./فلا نملك يا عزيز إلا انْصياعا./ فلا يُجْدي مَناصٌ خِفضاً أو ارْتفاعا./ولا يُجْدي سندٌ إنْ تضافرَ التِياعا./ ... أكمل القراءة »

كلّ وَردةٍ عِطرُها تفرَّدَ بِسرٍّ غَيرِ مُنكشِفِ..

علق الأستاذ أحمد حسين حميدان على صورة غفران و صديقتيها أماني و عالية فقال:” مثلث متشابه العطر ..” فأوحى بهذه السّجعية الخِلافية .. سجعية : مُثلث مُختلفُ العطرِ لله أحمد أوحّدتَ العطرَ في غيرِ مُؤتلفِ./ و أنتَ أدْرى بِعطرٍ فاحَ في وَردٍ مُختلفِ./كلّ وَردةٍ عِطرُها تفرَّدَ بِسرٍّ غَيرِ مُنكشِفِ./ كلّ وَردةٍ فاقتْ برائقٍ فذٍّ غير مُنتصِفِ./فكيفَ يَتشابهُ العطرُ فيتوحَّدُ لِمُعترِفِ ... أكمل القراءة »

حُكومة جَهْلٍ و تَجْهيلٍ تعَادي المُعلّمَ.

سجعية الحكومة و التعليم حُكومة جَهْلٍ و تَجْهيلٍ تعَادي المُعلّمَ./ ترَى الظَّلامَ نوراً و تناصِرُ المَظالمَ./ التّعليمُ عِنْدنا أمْسى سَمكةً تَفقدُ الخَياشمَ./ وسَفينةً تَائهةً تَفَقدُ الرُّبّانَ والطَّواقمَ./ كلُّ وزيرٍ يَرى ولا يَرى إلاّ الطَّلاسِمَ./ يُغيِّرُ و يُبدِّلُ بِنَزوةٍ فيُطْمِسُ المَعالمَ./ فلا نَهجَ ولا رُؤىً صائبةً ولا نَاظِمَ./ ولا اسْتِمرايةً رَشيدةً تَضْمنُ القَوائِمَ./ بلِ ارتجالاً يُزكّي الارْتِجالَ المُتفَاقِمَ./ دولٌ بِالتَّعليمِ أنَارتْ ... أكمل القراءة »

إذا فُرْنِسَ التَّعليمُ فلا حَديثَ عنِ الدّستورِ.

سجعية فَرْنَسَةِ التّعليم إذا فرْنِسَ التَّعليمُ فلا حَديثَ عنِ الدّستورِ./ و الإسْتقلالِ والنَّخوةِ و مَغرَبةِ الأمورِ./ و الوَطنيةِ والتّراثِ و الهُويةِ و الجُذورِ./ والمَنافي و السّجونِ والدّمِ الغالي المَغدورِ./ انْسَ كلّ ذلكَ و اجْعلهُ في متحفِ العُصورِ./ و عِشْ ذَنَباً للإسْتعمارِ بِذنْبٍ غَيرِ مَغفورِ./ تتمَظهرُ بِغيركَ وعَيبُكَ بادٍ غيرُ مَستورِ./ يا منْ يَلبسُ لِبسَ غَيرهِ لِيسْموَ في الحُضورِ./ إنكَ بغيرِلغتكَ ... أكمل القراءة »

الرَّاءُ بَرئٌ و كمْ ظُلمَ الأبْرياءُ!/

قالت الشاعرة فاطمة وهيدي: “في هجاء حرف الراء” الراء قلب العداء رَان الـ كُره على الـ قُلوبِ وغَمد قلبَه بِـ قلبِ الـ حُب تلاشت الضمة و فتحت الـ حاء مصراعيها للـ صراع فَـ غدا الـ حُب بوجهه القبيح حَـــرب!! اللهم انزع الكره من قلوبنا والراء من لغتنا!! فقلت في سجعية: سَجعية الرّاء: لا ذنبَ للرَّاءِ أبداً فلمَ الهِجاءُ؟ / الرَّاءُ ... أكمل القراءة »

حُكومة جَهْلٍ و تَجْهيلٍ تعَادي المُعلّمَ

سجعية الحكومة و التعليم حُكومة جَهْلٍ و تَجْهيلٍ تعَادي المُعلّمَ./ ترَى الظَّلامَ نوراً و تناصِرُ المَظالمَ./ التّعليمُ عِنْدنا أمْسى سَمكةً تَفقدُ الخَياشمَ./ وسَفينةً تَائهةً تَفَقدُ الرُّبّانَ والطَّواقمَ./ كلُّ وزيرٍ يَرى ولا يَرى إلاّ الطَّلاسِمَ./ يُغيِّرُ و يُبدِّلُ بِنَزوةٍ فيُطْمِسُ المَعالمَ./ فلا نَهجَ ولا رُؤىً صائبةً ولا نَاظِمَ./ ولا اسْتِمرايةً رَشيدةً تَضْمنُ القَوائِمَ./ بلِ ارتجالاً يُزكّي الارْتِجالَ المُتفَاقِمَ./ دولٌ بِالتَّعليمِ أنَارتْ ... أكمل القراءة »

بَعدَ اللهِ ما شاءَ اللهُ أنتَ الأعْظمُ !

بَعدَ اللهِ ما شاءَ اللهُ أنتَ الأعْظمُ !/ أخْرَستَ الكلَّ بِصرْخَةٍ لا تُفْصمُ./ كانَ صَوْتكَ حقاً مُجَلجلاً لا يُهزَمُ./ و الأسْوارُ أَمَامكَ تَندَكُّ وَ تُهْدمُ./ والأقْنِعة تَزولُ وَ الأوْهامُ تُعْدَمُ./ و العِزّةُ لكَ تُعادُ كَاللآلئ تنْظَمُ./ تَأخُذ الأمْرَ بيمينٍ فَتقِرُّ و تَنْعَمُ./ أيا شَعبَ الأخْوالِ مِنكَ نَتَعلَّمُ./ تعْطي الدُّروسَ فَهلْ مَنْ يَفْهَمُ؟/ صَبرْتَ وللصَّبرِ حَدٌّ بهِ يُخْتمُ./ فانْتفَضتَ وإذا بالفَسادِ يُصْدَمُ./ ... أكمل القراءة »

أتاكِ الحَمامُ راغباً في الشِّعرِ ظمآنا.

سجعية حمام ساحة المرجة. أتاكِ الحَمامُ راغباً في الشِّعرِ ظمآنا./ يَحومُ حَولَكِ بلَهفةٍ سِرْباً يَلتقطُ وَلْهانا./ هل اسْتهامَ وامْتلكَ احْساساً ووجْدانا؟/ هلْ تأنْسنَ أمْ ترى صارَ وَلوعاً إنسانا؟/يَرقبُ مِنكِ شِعراً و لُطفاً و تِحْنانا. / وهديله تلو الهديل أضحى منه ألْحانا./ و جوّ المرجة تضمَّخَ عَبيراً وألْوانا./ رائقاً زانهُ الرَّبيعُ ياسَمينا و أقْحوانا./فَرَقَّ الوجودُ وانْتشى وأمْسى آذانا./ كالحَمامِ صادياً يَرقبُ ... أكمل القراءة »