سجعيــات

سَجعية رجلِ الأمَّة.. المُعلِّم

سَجعة رَجل الأمّة .. المُعلِّــم يقولون قدْ عفا عنهُ الدَّهرُ فاسْتيأسَ./ و لمْ يبقَ كما كانَ فَحظُّهُ قدِ احْتبسَ./ و نَجمُه هَوى و مَعينُهُ جَفَّ وارْتكَسَ./ فَلا تَلتَمِسْ عُذرًا لِمَنْ ذَبُلَ و تَيَبَّسَ./ لقدْ فاقَتهُ مُسْتَحدثاتُ العَصرِ فَتكلَّسَ./ أَهَكذا يُقالُ عَنكَ أمِ القَولُ قدِ التَبسَ؟ / أَهَكذا تُعامَلُ ونورُكَ أَضاءَ وانْبجَسَ؟!/ أَهَكذا حَظُّكَ مِمَنْ عَنكَ تَعلًّمَ و دَرسَ؟!/ أَهَكذا يُنْكِرُ ... أكمل القراءة »

سجعية المسافرة

سجعية المسافرة.. مُسافرةٌ عبرَ الحُلمِ و ماضي الذِّكرياتِ./ تَعُبُّ منْ آمالٍ و خَيالٍ و حُلو الأمْنِياتِ./ كَفراشَةِ المرْجِ تَلهو بِها هبَّاتُ النَّسَماتِ./ كَالكَرَوانِ منْ شوقٍ اسْتباحَ كلَّ النَّأماتِ./ كَفؤادٍ منْ لَهفةٍ تَمادى فَتاهَ في الصَّبواتِ./ كَظمْآنٍ أخالَ  مَورِداً في هَجير منْ فَلواتِ./ مُسافرةٌ  تَحزمُ حَقائبَ منْ مُتعةِ المَسافاتِ./ تَمْتطي السَّحابَ تارةً وتارةً فوقَ السَّابِحاتِ./ تَنْشدُ كُنهَ المَرامِ و بَهجةً في ... أكمل القراءة »

سجعة ال (ق ق ج ) في عيدها العالمي.

سجعة ال (ق ق ج ) في عيدها العالمي. زِئبقية اللَّحظةِ ما عَساني أقولُ عنكِ في العيدِ؟ / كلّ الكَلامِ قيلَ، و أنتِ دوماً في رَونقِ التَّجديدِ./ تتمنَّعينَ في دَلالٍ و غَنجٍ و تمْعِنينَ في المَزيدِ./و أرْنو إليكِ طَمعاً عَساني أرْضيكِ منْ بَعيدِ./ أوْ أَعُبُّ بعْضَ وَميضٍ فأنْتَشي بالحُلمِ السَّعيدِ./ و أيُّ حُلمٍ أرَقّ منْ إيحائِكِ في دَبجٍ و تَسْريدِ؟!/ ... أكمل القراءة »

سجعية تأبين الامام يوسف القرضاوي

حينَ يَجثمُ في العَينِ حُزنٌ و دَمعٌ عَصيُّ ./ و تَتوارى الكَلماتُ أسىً كأنَّما بِها عَيُّ./ و يَغْشى لَيلٌ طويلٌ سَوادهُ سِرٌّ سَرمَديُّ./ و يَسْري حُرقةً إحْساسٌ جَريحٌ مَأساويُّ./ فَتمَّةَ  أمْرٌ جَللٌ  و قَضاءٌ  مَقْضيُّ./ حينَ يَأذنُ الرَّحيلُ و الأجَلُ قَدرٌ حَتْميُّ./ و الزَّمنُ يَتَوقَّفُ فَجْأةً  فَلا يَشاءُ إنْسيُّ./ وَالحياةُ تَجفُّ جَفافاً لَيسَ منْ بَعدِهِ رَيُّ./ وَ كلُّ ما يُمْلكُ ... أكمل القراءة »

سجعية صكّ الاتّهام

كتبت الشّاعرة أمل الأخضر: لست من علم الحمام رقصة الغرام ولا من علم الريح ركوب السفرولا من علم الموج فن الغرق. غير أني في الحب بلغت المرام وفي الرحيل طوفت الدنا وفي الموت استشرفت مداه. لست من هيأ العيون لفيض الدموع ولا القلوب لغدر الصحاب. غير أني أعرف درب الألم وأعرف أثر الجروح على الجسد وأعرف ايضا طعم الجبر بعد ... أكمل القراءة »

سجعية تأبين د موسى الشامي

سجية تأبين د موسى الشامي هَكذا مَشيئةُ اللهِ  تُحدِّدُ الأعْمارَ./ فَلا مدَّ و لا ما يُوجبُ الانْحِسارَ./ و لا عُذرَ و إنْ امْتَلكْنا الأعْذارَ./ هو الأجَلُ قُدِّرَ فَكانَ و قدْ صارَ./ الحياةُ كَدحٌ لا نَملِكُ فيهِ القَرارَ./ الحياةُ سَفرٌ فَجْأةً  يَفقدُ المَسارَ./ الحياةُ  حُلمٌ  يُضْمرُ الأسْرارَ./ الحياةُ  بِلَّورةٌ تَرصُدُ الانْكِسارَ./ أَموسى كمْ كُنَّا نَرْجو  الاكْثارَ./  فَنَلتَقي  و نُحي  للضَّادِ  الأَذْكارَ./ ... أكمل القراءة »

سجعية ابتسامة هدى

الأديبة هدى ابراهيم أمون على محياها ابتسامة دائمة أوحت بهذه السجعية… سجعية ابتسامة هدى.. سُبحانَ منْ رَسمَ البَسمةَ  الفذَّةَ الغَرَّاءَ./ فأثلج الصدور فأغنى و أوْفى اكْتفاءَ./ بَسمَةٌ منْ غيرِ قَصدٍ جاءتْ  كَما شاءَ./ كَنجْمةٍ  في عَليائِها بِنورٍ تَسَعُ الفَضاءَ./ كَدُرةٍ تومِضُ في البُعدِ فتُغْري الأحْياءَ./ سُبحانَ مَنْ صَوَّرَها  فَأنْشأها إنْشاءَ./ في الأحْوالِ كُلِّها  بَسْمةٌ تُلازمُ البَقاءَ./ فَواعَجَبي مِنْها كَيفَ تَسْتَدرُّ ... أكمل القراءة »

سجعةُ ابتلاءٍ اسْمهُ ” جيجي “

سجعيةُ ابتلاءٍ اسْمهُ ” جيجي “ لا تبتئسْ قالوا عنْ غَيركَ ما هو أَفظعُ./ وَ وَسموا الرَّسولَ بِالجنونِ و أَجْمعوا./ بلْ قالوا ساحِرٌ كذَّابٌ يَدَّعي و يَتَصنَّعُ./ و قالوا يَدُ اللهِ مَغلولَة مِنْ بُخل تَتمنَّعُ./ لا تبتئسْ عَزَّ عنهمُ الحقُّ فالحقُّ أَرْفعُ./ دَعْهمْ في غَيِّهمْ و امْضِ فَقولكَ أَنفعُ./ و لا قَولَ لَديهمْ إلاَّ فُقاعاتٍ تَتفَرقَعُ./ ولا دينَ لهمْ عَدا ... أكمل القراءة »

سجعية عدنان لم يرحل

سجعية عدنان لم يرحل عدنان لمْ يَرحلْ فَذكراهُ تَستَوطنُ الفؤادَ./ وَ تُغْشي الأحْلامَ طرًّا و تَسْتمدُّ الامْتدادَ./وَ تَحفرُ عَميقًا وَ تُزهِرُ البَقاءَ و الايجادَ./ وَ تُنعشُ كلَّ ما مَضى و تُلغي الابْتعادَ./كَأَنَّ الذي كانَ يَسْتمرُّ فَيَمتلكُ  الامْدادَ./ عدنانُ لمْ يَرحلْ وَ بَسْمتهُ تُثيرُ الإسْعادَ./ تَلمعُ نُجَيماتٍ إذا خَيَّمَ بَهيمُ اللَّيلِ و سادَ./وَ تُثيرُ الأمَلَ و الأنْسَ و تُنْشي الجَمادَ./ و ... أكمل القراءة »

سجعية الأم

سجعية الأمهنيئًا لكَ حامِدُ لو أنَّكَ تَدري./ تُجاورُ الجنَّةَ و نَعيمًا يَسْري./ و قُطوفَ الرِّضا دانِيةٌ تُغْري./ وَ فَيضُ حَنانٍ كَأنْهرٍ تَجْري./ و آلاءٌ دونَ عدٍّ و لا حَصْرِ./ أُغْبطكَ و أَحْتارُ في أَمْري./ لَيتَني كُنتُ أنا ولَيسَ غَيري./ أُغْبِطكَ جَهْرًا و في سرِّي ./ وأدْعو لَكما اللهَ طوالَ العُمرِ./ أنْ يَحفَظكُما و يَنْعمَ بِالسُّترِ./ الأمُّ حامِدُ فَريدةٌ رَفيعَةُ القَدرِ./ ... أكمل القراءة »