سجعيــات

أكلُّ هَذا و تؤْثرينَ البُعدَ يا سُوزانَ؟!

كتبت د سوزان بعد غياب و انقطاع عن الفايسبوك: “آثرت البعد.. لكنّي لم أستطع في مثل هذا اليوم إلا أن أقول لكم أصدقائي الأعزاء: عيد سعيد.. اشتقت لكم. “ سَجْعيـــة الغِيـــاب سجعيـة الغيــاب: أَتؤثرينَ البُعدَ وهلْ هذا يَصِحُّ يا سُوزانَ؟! أما عَلمْتِ أنَّ بُعْدكِ حَقّاً أَثارَالأشْجَانَ؟! و نُسِجَتِ الأسْئلة تَعمُّ الزَّمانَ وَ المَكانَ. وضَجَّتِ الحَيرَة تلْهبُ الفُؤادَ الحَيرانَ. والقَلقُ و ... أكمل القراءة »

و بعدَ القدْسِ يَأتي الدَّورُ على الجُولانِ.

سجعية راعي البقـر. و بعدَ القدْسِ يَأتي الدَّورُ على الجُولانِ./ و راعي البقرِ يُغالي في جودٍ و إِحْسان./ لربّما الدَّورُ على سيناءَ و رَفحٍ و أسْوانِ./ مَنْ يَدري فقدْ يَأتي الدَّورً على السودان/ و مَضارب الأعْرابِ و مَمالك الخُلْجانِ. فهلْ لِراعي البقرِ منْ وازعٍ أوِ اتِّزانِ؟ ! / يَفعلُ ما يشاءُ ببقرٍ مُستكينٍ و جَبان./ لوْ كانَ يَعلمُ أنَّ القرونَ ... أكمل القراءة »

أَصالِحُ إنَّ الزَّمنَ مِرآةٌ لِما هو مُضْمَرُ

كتب الصديق د صالح أزوكاي متأثرا من تصرف أحدهم :” وإنّه لمؤلم حقا أن تمتد إليك بالسّوء يدٌ كنتَ أنتَ أشدّ إشفاقاً عليها أن تمسّ بسوء ! “ سجعيـة التّسامح.. أَصالِحُ إنَّ الزّمنَ مِرآةٌ لما هو مُضْمَرُ./ فلا تَعجَبنَّ منْ إِساءةِ رَفيقٍ قدْ يَتنكَّرُ. / فالنّفوسُ خَبايا وفيها الغَثُّ و الأحْقرُ./ و فيها المَريضُ و فيها ما لا يُخْطَرُ. / ... أكمل القراءة »

فنَسْمة النّسائمِ بكلِّ عِطرِ المُروجِ مُترعَه..

سجعية نجاح نسمة افتَحي النَّوافذَ و اتْركي الأبوابَ مُشرَعَه ./ يا أملُ الآمالي كرمُ اللهِ كرمٌ ما أوْسَعه !/ فنَسْمة النّسائمِ بكلِّ عِطرِ المُروجِ مُترَعَه./ و بكلِّ بَهجةِ الأعيادِ خَفَّتْ جَذلى مُسْرعَه./ و بكلّ شهدِ الحياةِ تَهادتْ رائقةً مُبْدعَه ./ و بكلِّ الشَّدو تَرنَّم لها الكَروانُ فما أسْجعَه!/ و بكلّ الرِّقَّة رَفَّ لها الفَراشُ فما أمْتَعَه! / فمَرحى بالنَّسائمِ فَنَسمَتنا ... أكمل القراءة »

حينَ تَركبُ صَهوةَ الوَداعِ الأخيرِ.

سجعية تأبين المفكرالطيب التزيني حينَ تَركبُ صَهوةَ الوَداعِ الأخيرِ./ وَتَمْضي تلَمْلمُ بَقايَ الفؤادِ الكَسيرِ./ وَخَلْفكَ شَظايا أزمنةِ العَبثِ والتّغَريرِ./ وَ وَحْشيةِ الفِعلِ و ظَلامِيةِ الأساطيرِ./ حينَ تَمْضي بِحُلمكَ كَسراجٍ منْ أَثيرِ./ رَاودَكَ طَيفاً و رُؤىً منْ رَائقٍ وعَبيرِ./ و مِنْ تراثٍ، وتاريخٍ، و جَدلٍ و تَصْويرِ./ و انْبثاقِ ماضٍ في حُلةٍ منْ أثَرٍ وتَأثيرِ./ قدْ نَخْتلفُ يا طيّبَ القَلبِ في ... أكمل القراءة »

سجعية تأبين الأستاذ المربي أحمد احدوثن

سجعية تأبين الأستاذ المربي أحمد احدوثن تنطفئُ شَمعَة بعـدَ كلِّ الضّياءٍ والانْبثاقِ./ بَعدَ عَطاءٍ غامِرٍ فَوقَ كلِّ إغْداقِ./ بعدَ أيَّام لا كالأيّامِ في بَذلٍ وإنْفاقِ./ بعدَ مُعاناةٍ و جَلدٍ كَحرٍّ منْ أشْواقِ./ تنطفئُ شَمْعة في سُكونٍ و إشْفاقِ./ و كأنّها ما أنارتْ عَتمَةَ الأحْداقِ./ و لا أَلهَمتِ الحِجا لَوعةَ الأذْواقِ./ ولا دَلَّتْ عنْ طَبْعِ و كُنهِ الأعْماقِ./ ولا سافَرتْ بِأحْلامٍ ... أكمل القراءة »

لا أريدُ قفَّةَ الإحْسانِ و حَقّي ضائعُ.

سجعية القفّـة لا أريدُ قفَّةَ الإحْسانِ و حَقّي ضائعُ./ لستُ مُتَسوِّلاً وفي بَلَدي خيرٌ جامعُ./ أريدُ نصيبي منْ بَحْرينِ رِزْقهُما شاسِعُ./ أرِيدُ نصيبي منْ فوسفاطٍ دَخْلهُ رَائعُ./ أريدُ نصيبي منْ نَفيسٍ لامِعٍ لونُهُ فاقعُ./ أريدُ نصيبي منْ لُجَينٍ صَفاؤهُ ساطعُ…/ أكلُّ هذا وأُحْسَبُ كأنّي شَحّاذٌ جائِعُ؟!/ هَلِ الوطنُ لكمْ ونَصيبُنا فيهِ مَائعُ؟/ تَوظيفٌ بالعُقدةِ و المُسْتقبلُ فَواجِعُ./ وبِطالةٌ تَسْتشري لا ... أكمل القراءة »

أقبلَ رمضانُ فَارْعَو يا قلبُ و استغفرْ

سجعية الشّهر الفضيل أقبلَ رمضانُ فَارْعَو يا قلبُ و استغفرْ .إنَّ الذّنوبَ تفاقمتْ فلا تَستكبرْ .و تُبْ إلى ربِّكَ صاغراً و استبشرْ.إنَّ الله يَبتهجُ لتَوبتكَ فادعُ و استكثرْ . هذا الفَضيلُ أقبلَ فاستعدْ و اسْتصبرْ .لا تَفوتنّكَ فُرصةُ الطّهرِ فاسْتطهرْ. لكَ الصّلاةُ و الصّيامُ و العُمرةُ فاعْتمرْ. يا قلبُ إنْ لم تتبْ فلستَ قلبي فانْكسرْ. إنّكَ في الدّنيا عابدٌ عابرٌ ... أكمل القراءة »

إنَّ اللّواءاتِ المُلتوية إفلاسٌ في إفْلاس.

سجعية اللّواءاتِ المُلتوية إذا غاضَكَ أنَّنا أتباع و دونَ النّاسِ/. و أعلامنا في ذلِّ الهَوانِ و الانْتِكاسِ/ و اقْتصادُنا دَينٌ ورَيعٌ دونَ احْتراسِ./ و سِياسَتنا لبْسٌ لا يَخلو أبَداً منِ الْتباس./ و تَعليمُنا في تَدَنٍ و تَجهيلٍ و احْتِباسِ./ و الصِّحة عَليلَة و العِلَّة في انْبِجاسِ./و أُفقُنا مَحدودٌ ظلامٌ ينوءُ بِأرْجاسِ./ فلاغَروَ، لأنَّ الحكمَ عَسْكرٌ في الأساسِ./ يَحْكمونَنا رَغمَ أنْفِنا ... أكمل القراءة »

أينَ غابَ القمرُ و هلْ تراهُ يَحْتجبُ ؟

سجعية القمـر أينَ غابَ القمرُ و هلْ تراهُ يَحْتجبُ ؟/ تَساءَلنا كثيراً و كثيراً ما كنَّا نَرْتقبُ./ نُمنّي النّفسَ بِشلاّلٍ منَ النّورِ يَنْسكِبُ./ وبَسماتٍ كَغرِّ النُّجومِ تَبتعِدُ و تقْترِبُ./ قمرُالشَّمالِ إنْ غابَ أرْواحٌ مِنّا تَكتئبُ./ كأنَّ شيئاً يَنقصُها َتفْترُ حيناً و تَرتَسبُ./الكلّ يَعشقُ القمرَ والقمرُ وحْدهُ يَنتَخبُ./ يَغيبُ فَنَأسى لِغيابهِ و نَدْعو و نَحْتسِبُ./ فإذا طلَّ عَمَّتِ البُشْرى والرُّوحُ تَنْجَذبُ./ ... أكمل القراءة »