سجعيــات

فمثلكَ يَعُزُّ وجُودُه في الزَّمانِ و المَكانِ

سجعية آخر الفرسان تأبين المرحوم عبد الرحمان اليوسفي يا آخرَ الفرسانِ في الزَّمانِ و المكانِ./ كيفَ تَوقفتَ و تَرجَّلتَ قبلَ الأوانِ؟/ و الصرحُ هشٌّ ويَزدادُ في النُّقصانِ./ و حكمتك تفتقدُ وصَبْركَ في البُنيانِ./ ويفتقدُ عُمْق رُؤيَتك و حُجَّة البُرهانِ./ ويُفتقدُ الكِبرياءُ و نَفسٌ ما لها صِنوانِ./ و يُفتقدُ الآن كَريمُ عَطاءِ  الإنْسانِ./ عشتَ كَبيراً في غِنىً عنْ كلِّ بَيانِ./ أتاكَ ... أكمل القراءة »

سجعية عيد ميلاد ياسميــن

https://www.facebook.com/nezayasstagh/videos/2930219613681433 سجعية عيد ميلاد ياسميــن لا تقلْ للجمالِ منْ أينَ أتى الجمالُ؟/ أحياناً يأتي انْحباسٌ و تعَطّلُ الأقوالُ./ فلا تعبير يُجدي و لا تجْدي أفعالُ./ فسُبحانَ المُصور فهو المُبدعُ الجَلالُ./ جَميلٌ سُبحَانهُ وجَمالهُ جلَّ فلا يُطالُ./ مِنْ نورهِ يُغدِق فَيُنالُ مِنْه المَآلُ./ فإذا جنَّحَتْ بياسمين نَخوة و دَلالُ./ و ترسَّمَ  الإعجابُ حُللاً لا تُحالُ./ و توطَّدَتِ العُرى حتَّى لا انْفصالُ./ ... أكمل القراءة »

كأنَّ بينَ أناملِ آية سرٌّ و عَطاءُ.

سجعية خبز آية . الكلّ قادرٌ يَخْبزُ الخبْزَ كَما يَشاءُ./ و لكنْ بين عَجينٍ و خُبزٍ ثمَّةَ أشْياءُ./ تُمِّيزُ المَذاقَ فَينْبري الشّكرُ و الثَّناءُ./ ألاَ إنَّ أقْراصَ آية طُعمٌ بل  شِفاءُ./ كأنَّها الشَّهدُ يَفوحُ فَيزدادُ الاشْتهاءُ./ كأنَّها شُموسٌ تغْري تَحفّها الأضْواءُ/ لذَة للآكلين حقاً بلْ إنْ شِئتَ دَواءُ./ فليسَ كلُّ عَجينٍ يَعجنهُ الأصْفياءُ./ و ليسَ دَوماً كلُّ خُبزٍ يلْتذّ بهِ ... أكمل القراءة »

حينَ تمْضي الأيّامُ و الشُّهورُ و السّنون

سَجعية أمّ الأسير حينَ تمْضي الأيّامُ و الشُّهورُ و السّنون./ حينَ يُولّي زمنُ الشَّبابِ وتَعْشى العُيونُ./ حينَ تنتحِرُ الأحْلامُ فتداريها الجفونُ./ حينَ تخلو إلى نَفسكَ تهاجِمكَ الظّنونُ./ حينَ تحدِّث الزُّملاءَ تَغصُّك الشُّجونُ./ حينَ لا تَستبقي دَمْعاً يَستبدّ بِكَ الجُنونُ./ في الخارجِ عنكَ يَتكلمونَ و يَأسَفونَ./ في الخارجِ يُبدونَ الحُزنَ و يَدَّعونَ./ في الخارجِ يَعيشونَ و قدْ يَمْرحونَ./ في الخارجِ تحْسبهمْ ... أكمل القراءة »

هلْ بِدون السَّعدية يتمُّ النِّصابُ؟!

سجعية غياب السعدية هلْ بدونِ السَّعدية يتمُّ النِّصابُ؟/ إنْ غابَ السَّعدُ فلا يُجدي الصَّوابُ./ و لا يكونُ انْتشاءٌ ولا صِحابُ./ و لا ترْقى ألْفة و لا يُكْتبُ كِتابُ./ أحْضرنَ السَّعدَ حتى يكتملَ الأحْبابُ./ وليدومَ الوفاءُ فإنَّ الوَفاءَ أقطابُ./ كما للخَيمةِ أعْمدَة تَشدُّها وأسْبابُ./ فبدون السّعدية لا لَمّة ولا اقترابُ./  و بِدونِها لا يُسْمعُ عُذرٌ ولا جَوابُ./ غشاني السّؤالُ كأنّهُ اضْطرابُ./ ... أكمل القراءة »

فما بالكَ إنْ كانَ السَّعدُ اسْمهُ أثيرُ؟ !

سجعية عيد  ميلاد أثير ما أحْلى الذّكريات حينَ تعودُ و تنيرُ./ يُضيئها  قمرُ السّعودِ يُغرينا و يُثيرُ./ و تغمرُ العيونَ بَسْمة كأنَّها الإكْسيرُ./ و بَهجَة العمرِ راقِصَة تميدُ و تَطيرُ./ ما أَحلى الميلادَ والابنُ فيهِ الأَميرُ./ تمُرّ السِّنونُ و تعودُ و الميلادُ بَشيرُ./ يَخطبُ ودَّنا و الودُّ مِنّا إليهِ  يَسيرُ./ كيفَ لا و شَوقُ الرّوحِ سَنَةً يَستعيرُ./ ما أحْلى سَعدَ ... أكمل القراءة »

شقْشقَ الرّبيعُ بألوانٍ و بِكلِّ صَفيرِ.

سجعية سهير الربيع شقْشقَ الرّبيعُ بألوانٍ و بِكلِّ صَفيرِ./ ورَقرقَ بِلحنِ الرُّوحِ خريرُ الغديرِ./ و تراقصَ الفراشُ بِجناحٍ منْ حَريرِ./ و صدحَ كروانُ المَرجِ بِترجيعٍ وَفيرِ./ و اخْضوضرَ الحُبُّ أنفاساً كَالإكسيرِ./ و غَنَّتِ الدُّنيا للرَّبيعِ و المَنظرِ الأثيرِ./ فاسألْ سُهيرَ الرَّبيعِ عنْ يومٍ مَطيرِ./ كيفَ أبَلَّ و أزْهرَ بِالعطاءِ الغَزيرِ./ فتَموَّجَ الرَّوضُ باخْضرارٍ وَ عبيرِ./ اسْألْ سُهيرَ عنِ الأقحوانِ النَّضيرِ./ ... أكمل القراءة »

قالوا تعالَ نَتحدّى الكورونا بالصُّوّرِ.

سجعية التّحــدي قالوا تعال نَتحدّى الكورونا بالصُّوّرِ./ نَنشرُ و ننشرُ منْ ماضينا أجملَ الدُّررِ./ لِننسى القتامةَ ونَعلو بعيداً فوقَ الضَّررِ./ نُنشيءُ فضاءَ أنوارٍ فَنَنأى عنِ الكَدرِ./ إنَّ منْ لا يَتناسى سَيتَلاشى في الحُفرِ./ قالوا دعكَ مَعنا و انْتش بِحياةٍ و وَترِ./ إنَّ العمرَ قصيرٌ فلا تُمضيهِ في حَذرِ./ واملءِ الفَضاءَ صُوراً  كبَسمةِ القَمرِ./ تلوح بزينةٍ و أمَلٍ من ضِياءِ كالغُررِ./ ... أكمل القراءة »

أقفرتِ المدنُ فجأةً و عمَّ السّكونُ.

سجعية زمن الكورونا أقفرتِ المدنُ فجأةً و عمَّ السّكونُ./ كأنَّ لا بَشرَ منْ قبلُ كانَ أو يكونُ./ مُدنُ أشباحٍ لَفَّها اغترابٌ و شُجونُ./ والرّيحُ وحْدها عواءٌ جريحٌ مسنونُ./ فلا نَسمةَ حياةٍ هنا تدْركُها العيونُ./ ولا شيءَ يُطمئنُ و لا شيءَ مَأمونُ./ الكلّ اخْتفى : مَجيدٌ رَفيعٌ و الدّونُ./ كأنَّ الأرضَ ابْتلَعتْ و الكلُّ مَدفونُ./  كأنَّ السّاعةَ أزِفتْ ولله أمرٌ و ... أكمل القراءة »

قلْ لزَمنِ الكورونا حَسْبُنا ما أذاقونا !

سجعية الكورونا . أَحَديثٌ أنتَ أمْ أنَّكَ اسْتَهلَكتَ قرونا؟/ أَفي بياتٍ كنتَ وأنكَ اسْتيقظتَ مَفتونا؟/ منْ أينَ أتيتَ مُتوحِشاً تثيرُ شُجونا ؟/ و تمْلي أحْكامكَ قهراً و تطعنُ طُعونا./ يا زَمنَ الكورونا ابْتَلينا كمَا ابْتَلونا./ وزدْنا مَآسي فإنَّ السَّاسةَ خَذَلونا./ أذاقونا ذلاًّ و مَهانةً بلْ و شَرَّدونا./ و تاجَروا بِدمائِنا ظلْماً وأفْقَرونا./ يُخيفوننا بكَ و كأنَّنا أحْياءٌ افْتقَدونا./ و أنَّنا ... أكمل القراءة »